نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


كونوا لليتامى آباء وارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء.
جاء الليل بظلمته ... ويتيم يبكي أبتاه
ما عاد أبوه ينادمه ... ما عاد ليسمع شكواه
من بعد أبيه ينادمه ... من بعد سيسمع شكواه
والأخت الكبرى تتناوم ... وتقوم لتبعث ذكراه
لأبيها كانت تتغنى ... يتبسم رمك ثناياه
ما زالت تذكر دميتها ... وحنان أبيها وحلواه
مات أبوها .. مات أبوها ... فتراها تسأل في أسى: أماه
أيعود في العشية أبي من العمل ... أم ضاعت الهدية وضاع الأمل
والأم تواري دمعتها ... والدمع يسيل بمجراه
زفرت من ألم يقتلها ... لرضيع يتلمض فاه
يلتقم الثدي ويعتصره ... ما جاء الثدي بسقياه
الضنك يلازم أسرته ... بيمين البيت ويسراه
تاهت في الناس قضيتنا ... فأعود أنادى أبتاه
مات الحب بموتك أبي ... وبقربك أنت دفناه
يا رب .. يا رب تولى مطعمه ... وتولى أيضاً سقياه

*****
الكتاب : التجارة الرابحة